Posts Tagged ‘ قصة جميلة ’

المعلم ميمي والسائق الضعيف

كالمعتاد سائق الباص في طريقه من محطة الى آخرى، وبينما هو في طريقه توقف باحدى المحطات، صعد أحد الركاب وهو شاب عملاق كأنه بطل كمال أجسام، وعلى وجهه علامات الشر قد تركت على وجهه أثار المشاكل .

 

إقرأ المزيد

Advertisements

بر العجوز

هذه القصة نقلت على لسان أحدى الطبيباتعجوز

دخلت علي في العيادة عجوز في الستينات بصحبة ابنها الثلاثيني…لاحظت حرصه الزائد عليها حتى فهو يمسك يدها و يصلح لها عباءتها ويمد لها الأكل والماء.. بعد سؤالي عن المشكلة الصحية وطلب الفحوصات ..

سألته عن حالتها العقلية لان تصرفاتها لم تكن موزونة ولا ردودها على أسئلتي..

فقال: إنها متخلفة عقليا منذ الولادة….

تملكني الفضول فسألته: فمن يرعاها ؟

قال: أنا..

قلت:  ولكن من يهتم بنظافة ملابسها وبدنها؟

قال: أنا ادخلها الحمام واحضر ملابسها وانتظرها إلى أن تنتهي واصفف ملابسها في الدولاب واضع المتسخ في الغسيل واشتري لها الناقص من الملابس

قلت: ولم لا تحضر لها خادمة !

إقرأ المزيد

الزوجة المطيعة

كان هناك رجل يعمل طوال حياته ، وقد وفر كل ما لديه من أموال،
ولكنه كان ‘بخيلا’
وقبل وفاته ، قال لزوجته…
عندما أموت، اريد منك أن تأخذي كل أموالي
وتضعيها في النعش معي. لأني أريد أن أخذ أموالي إلى الآخرة معي ‘.
وحصل على وعد من زوجته بذلك أنه عندما يتوفى،
فإنها ستضع كل الأموال في النعش معه..
عند وفاته … كان ملقى في النعش،
وزوجته كانت تجلس هناك
والجميع يرتدون ملابس سوداء،
وصديقتها كانت جالسة إلى جوارها.
وقبل الاستعداد لإغلاق النعش،
قالت الزوجة،
‘انتظروا .. لحظة..
أخذت علبة معدنية صغيرة معها ووضعتها في النعش.
ثم أغلقت النعش بانخفاض
ورحل النع ش بعيدا.
ثم قالت صديقتها، يا صديقتي،
أنا أعلم أنك لست مغفلة لوضع المال مع زوجك..
ردت الزوجة المخلصة ،
‘اسمعي ، أنا متدينة
ولذا لا يمكن أن أعود في كلمتي.

لاتكذب على زوجتك

اتصل الزوج بزوجته : عزيزتي سوف أذهب للصيد في كندا مع ‘رئيسي و بعض

الاصدقاء

سنذهب لاسبوع وانها لفرصة جيدة

كي احصل على الترقية التي اريدها


لذا اود ان تحضري ملابسي مايكفي لاسبوع

وايضا صندوق الصيد والسنارة

سوف نغادر بعد الانتهاء من

العمل .. سوف احضر لاخذ الحقيبة من


المنزل

اوووووو, ارجو أن تضعي

أيضا بجامتي الزرقاء الحريرية الجديدة

إقرأ المزيد

لا تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى الغد !!

: : : * : : :* : :: * : : :    : : : * : : :* : :: * : : :: : : * : : :* : :: * : : :

قصص قصيرة تجمع معنى واحد

لا تُغضب غالياً . . ثم تؤجّل إرضاءه إلى الغد !!

ابو فهد زميل عمل يبلغ من العمر نحو 50 عاما ، في ليلة وبمناسبة سَكَنِهْ في منزل جديد أقام مأدبة عشاء للزملاء
لبيت العزيمة وليتني لم ألبيها،   يعلم الله اني ندمت على ذهابي

.. خلوكم متابعين وبقولكم لمَ الندم..
تجمع الزملاء وذهبنا له في منزله

بيننا المسن والشاب..
لفيف من الزملاء أكتظ بهم مجلسه..
ثلاثة من أطفاله.. أخذوا مكانا في طرف المجلس
..
..[ محمد و انس و معاذ ]..
..
كان أبو فهد يصب القهوه بشوشا ضاحكا فرحا  اتت اللحظة الحاسمة والتي قلبت فيها كيانه..

قلبت فرحه لحزن..  وأبكيته دون أن أعلم ما يخفي هذا الخمسيني..   لم يرق لي صب ( أبو فهد ) للقهوة..

كبير في السن ويصب القهوة لنا الشباب لم اتعودها في محيطي وقمت وألحّيت عليه كي أصبها..

لكنه حلف وأجبرني على الجلوس ..   قلت له ممتعضا

“وين فهد ليه ما يجي يقابل الرجال ويساعد أبوه !!!!”

إقرأ المزيد

مواقف نأخذ منها العبرة

مواقف نأخذ منها العبرة

يقال إأن رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد تفقد سمعها يوماً ما.

فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن..لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها.

وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة

قبل عرضها على أخصائي.

إقرأ المزيد