Posts Tagged ‘ ثورة الشباب المصري ’

شاهد على الثورة – الداعية صفوت حجازي ج3


سرقة المتحف المصري
اجواء ميدان التحرير مساء 28يناير
بسالة الشباب المصري
شهداء 28يناير
الشهيد كريم بنونة
قصة الطفل الشهيد
صباح اليوم التالي 29يناير
بداية تكوين تنظيم الثورة
شباب الاخوان
اغلاق ميدان التحرير
ظهور بعض الشخصيات المشهورة
جمهورية ميدان التحرير

Advertisements

شاهد على الثورة -عمرو عز- موقعة الجمل و سقوط النظام

الحلقة الثالثة:

وهي تتحدث عن تفاصيل موقعة الجمل الشهيرة وما سبقها من مقدمات.

الحلقة الرابعة والاخيرة من شهادة  عمرو عز على الثورة المصرية حيث سيستضيف “شاهد على الثورة ” شاهدا جديدا:

من النقاط التي تتحدث عنها:
– ما بعد معركة الجمل- تاثير موقعة الجمل على الثورة  و لماذا تعد سببا رئيسيا لسقوط النظام.
– اتصالات عمر سليمان.
– تاثير الاشاعات.
– خطابات مبارك وتاثيرها النفسي.
– تنحي مبارك.
– استشفاف  لمستقبل مصر.

شاهد على الثورة: عمرو عز ج2..الجزيرة تستمر بتوثيق أحداث انطلاق ثورة 25 يناير

بهذه الحلقة اكتملت بعض أجزاء الصورة، حيث تبدا الحلقة بالحديث عن بداية الوصول لميدان التحرير قدوما من ميدان مصطفى محمود بالمهندسين، وتنتهي بأحداث نهاية يوم 28 يناير حيث توجه الجماهير نحو الميدان..

بعص اللفتات:
– اقتحام ميدان التحرير لاول مرة.
– تأثير ثورة تونس.
– جمعة الغضب الأولى.
-28 يناير
– تطوير المطالب.
– دور الألترز الاهلي و الزمالك  (رابطة مشجعي فريقي الاهلي والزمالك)
– معركة كوبري الجلاء ومعركة قصر النيل.
– كفاح المرأة المصرية في الثورة.
– كسر الطوق الأمني حول الميدان.

أغنية يحيى حوى الجديدة إهداء لثورة شباب مصر “دولا مين”

أغنية يحيى حوى الجديدة إهداء لثورة شباب مصر.

بعنوان “دولا مين دولا مين… دولا شباب ثورة 25”

ربط علم مصر بين كنيسة القديسين و المسجد المجاور لها

الجميع الآن يراهن على وعي اللشباب المصري لما دبر لهم سابقا من احداث الفتن الطائفية  وانه كان بهدف إلهاء الشعب ببعضه

في رمزية جميلة تؤكد جمال الوعي قام مجموعة من الشباب المصري الحر بربط العلم المصري بين كنيسة القديسين و المسجد المجاور لها في إشارة لما يوحد المصريين مع بعضهم باختلاف الديانات. ولاحظوا معي فرح المصريين بهذه الخطوة

 

مكتب حبيب العادلي بقبضة الثوار

 

اجمل ما في اللقطة هو تعليق مصور اللقطة على ما يصورة بداخل المكتب..

اون إسلام

  بعد أن اقتحم مئات المصريين مبنى أمن الدولة الرئيسي في مدينة نصر شمال القاهرة مساء السبت 5-3-2011 تكشف أمامهم مكتب وزير الداخلية المصري السابق من الداخل وكأنه “قصر مشيد” خصص ليعيش فيه العادلي ليال طوال بدا له فيها أنها لن تنته.

طالما دخل العديدون منهم هذا المبنى الضخم الموجود في مدينة نصر للاعتقال أو للاستجواب أو حتى للتعذيب، وربما آخرون مروا بجواره ولم يكن يحلمون أن يدخلوه خوفا من مظهره الضخم، لكن لم يكن يدر في بالهم أنهم يوما سوف يذهبون إليه ويتجولون فيه وبأيديهم كاميرات لتصوير المكان، لكنه حدث!.

تجول المتظاهرون في المبني وسجلوا فيديو لمكتب العادلي، ورفعوا هذا التسجيل على مواقع الإنترنت وموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، وتعيد شبكة “أون إسلام” نشره.

ويظهر الفيديو الأثاث الفاخر لمكتب وزير الداخلية السابق، ملحقا به ممر طويل يظهر في آخره غرفة نوم فاخرة بها سرير كبير ودولاب للملابس وجد فيه المتظاهرون ملابس نسائية.

غرفة نوم العادلي ملحق بها حمام فاخر مجهز به أجهزة رياضية وجاكوزي، إضافة إلى حجرة اجتماعات ضخمة بها قطع أثاث فاخرة وصالونات وتحف.

آية الكرسي..ديكور!!

وعندما وجد المتظاهرون آية الكرسي بمكتب العادلي علق مصور الفيديو الذي ننشره بصوته قائلا: “آيات قرآن.. حاطط آية الكرسي يا اللي ما تعرفش ربنا”.

ومنذ أمس السبت توالى سقوط مقار جهاز أمن الدولة في مختلف المدن المصرية في قبضة المتظاهرين للتحفظ على ما فيها من وثائق بعد تعرض عدد منها للحرائق المتعمدة فيما يقال إنه مخطط لإخفاء مستندات ربما تحمل إدانة للعاملين بتلك الجهاز المتهم بالتعذيب وانتهاك الحقوق في عهد حسني مبارك.

وشهد المتظاهرون سقوط نحو 9 من أبرز مقار الجهاز على مستوى الجمهورية على رأسها المقر الرئيسي للجهاز بمدينة نصر والإسكندرية و6 أكتوبر، قنا، بورسعيد ومرسى مطروح والشرقية والغربية والسويس والعدد مرشح للتزايد في ظل انطلاق مظاهرات حاشدة تحاصر مقار الجهاز وتطالب بالتحفظ على الأوراق والمستندات الموجودة بداخلها.

اقوى تقارير الجزيرة عن الثورة المصرية

 

  أقوى تقارير قناة الجزيرة  كان بالمرصاد لحظة إعلان سقوط حسني مبارك، فور الاعلان أعد أقوى معد للتقارير في قناة الجزيرة فوزي بشرى تقريره الصحفي، معلنا انتصار ثورة الشعب المصري في وجه الطاغية.

 فوزي بشرى الصحفي السوداني الأصل الذي عودنا على التقارير الادبية القوية لطالما تستديعه الجزيرة في التقارير المهمة والمصيرية.

التقرير الذي يبدأ  ب “اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك اية”   وانتهى برسالة لزعماء العرب“أفلا يزال في مدرسة القادة والزعماء من لم يفهم الدرس بعد على بساطته؟!!”، يستحق المشاهدة مرارا وتكرارا يلخص حكاية الشعب المصري مع الزعيم الطاغية بأسلوب أدبي رائع ساخر وقد علق احد المشاهدين عليه:

لله درك من مذيع ومن معد

لا أبالغ إن قلت إنه أقوى تقرير سمعته في حياتي لا من حيث المضمون أو الصياغه أوالأداء

لازالت أكرر سماع هذا التقرير مرارا وتكرارا

هذا التقرير الذي سعد به أقوام من أمتي وشرق به قلة من شعوب الأمه ممن خدعوا بشعارات الطغاة

إقرأ المزيد