Posts Tagged ‘ امريكا ’

حجاب على رأس مغربية يتحدى أكبر مدينة ملاهي بالعالم

تقدمت مهاجرة مغربية في الولايات المتحدة بشكوى ضد أكبر مدينة ملاهي في العالم بعد أن منعتها ادارة المجمّع الذي ارتاده 16 مليون زائر في العام الماضي من ارتداء الحجاب في مطعم تعمل فيه بديزني لاند بولاية كاليفورنيا، حيث تقيم ايمان بودلال التي تحدثت اليها “العربية.نت” الخميس 19-8-2010 عبر الهاتف.


وروت ايمان أنها لم ترتد الحجاب طوال وجودها في الولايات المتحدة التي هاجرت اليها قبل 5 سنوات، ولا حتى في مدينة الدار البيضاء التي أبصرت فيها النور منذ 26 سنة “لكنني قبل شهرين تأثرت بفتوى سمعتها في احدى المحطات، حيث ظهر داعية اسلامي وبدأ يشرح أهمية الحجاب وان المرأة المسلمة تتحدى دينها ان لم تقم بارتدائه، فتأثرت بما قال وقررت التحجب” على حد قولها.

إقرأ المزيد

سوزوكي في امريكا

طفل ياباني يقهر الامريكان اول يوم في الدراسة في مدرسة امريكية

انضم الى الفصل طالب جديد اسمه سوزوكي ابن رجل اعمال ياباني

تسأل المدرسة : دعونا نبدأ اليوم بمراجعة شيء من التاريخ الامريكي


من قال ‘ اعطني الحرية او اعطني الموت؟’

تـطـلـعـت في بحـر من الوجوه الفارغـة ماعـدا سوزوكي الذي رفع يده وقال ‘ باتريك هنري 1775’

قالت المدرسة : ‘ عـظـيم !

من قال ‘ حكومة الشعـب بالشعـب وللشعـب لن تـنـتهي في هذه الارض’

مرة اخرى لم يكن هناك استجابة سوى من سوزوكي الذي قال :

‘ ابراهام لنكولن 1863 ‘

وبخت المدرسة الفصل قائلة : ايها الطلاب يجب ان تخجلوا ،،

سوزوكي وهو جديد في هذه البلاد يعرف عن تاريخها اكثر منكم ..

وهنا سمعت شخصا يهمس :

إقرأ المزيد

اقوى ما نشر عن ورطة الامريكان في افغانستان

شاهد تدحرج الجنود في معركة باحد جبال افغانستان :

وهذا الفيديو لمعركة حامية الوطيس:

من اليويتيوب

روزا باركس:أشهر ( لا ) في التاريخ الحديث !!

روزا باركس.. رائدة الحقوق المدنية الامريكية  و أشهر ( لا ) في التاريخ الحديث !!
في أحد أمسيات شهر ديسمبر عام 1955 الباردة جمعت (روزا باركس) حاجياتها، وهي ذات البشرة السمراء والتي تعمل خياطة،  وتجهزت للعودة إلى بيتها بعد يوم من العمل الشاق المضني ، مشت روزا في الشارع تحتضن حقيبتها مستمدة منها بعض الدفء اللذيذ .
التفتت يمنة ويسرة ثم عبرت الطريق ووقفت تنتظر الحافلة كي تقلها إلى وجهتها ، وأثناء وقوفها الذي استمر لدقائق عشر كانت (روزا) تشاهد في ألم منظر مألوف في أمريكا آنذاك ، وهو قيام الرجل الأسود من كرسيه ليجلس مكانه رجل أبيض ! .
لم يكن هذا السلوك وقتها نابعا من روح أخوية ، أو لمسة حضارية ، بل لأن القانون الأمريكي آنذاك كان يمنع منعا باتا جلوس الرجل الأسود وسيده الأبيض واقف .