المسافر المستعجل

على درب المبرمج العصبي الذي ضرب كمبيوتره في الأسبوع الماضي، والموظف التعيس الذي اتعسته الآلة الطابعة قبل يومين، يسير معنا هذا المسافر المستعجل.

لقطتنا اليوم ليست بين أروقة المكاتب التعيسة ولكن هذه المرة في الطائرة.

فيبدو أن مسافرنا العصبي قد اختصر أغراضه الشخصية وخفف من حملة ليسرع من سفره، لحد الآن هو محافظ على أعصابه واتزانه، الآن هو في الطائرة ويحاول وضع صندوق أغراضه بصعوبة في خزانة المسافرين، لكن ماذا حدث أثناء ذلك:

Advertisements
    • عبدالله
    • أكتوبر 17th, 2010

    قضى عليه ……..خخخخخخخخخخ

    • بعدين شوف الوقاحة… ولا اهتم ولا سأل

  1. بجد رائعة ! تسلم ايديك على النقل المميز

  1. أكتوبر 27th, 2010

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: